U3F1ZWV6ZTU1NzEyMjUxMjIxODg1X0ZyZWUzNTE0ODEwNTU1NzIzOQ==

عين عيسى سكانها الأصليين قديماً وحديثاً ، وعمليات التغيير الديمغرافي الحاصلة هناك - التفاصيل ..

 تعتبر مدينة عين عيسى مدينة استراتيجية هامة بسبب إعتبارها نقطة وصل بين محافظة الحسكة وحلب. 

عين عيسى

الصحفي : سعد الصبر


تبعد مدينة عين عيسى حوالي 55 كيلومترا عن مدينة

 الرقة وتتبع إداريا لمحافظة الرقة منطقة تل أبيض 

ومركزها مجلس مدينة عين عيسى الذي يربط محافظات حلب - الحسكة بالطريقالدولي "إم 4" الذي يمر من 

وسطها حيث تتميز المدينة بموقع استراتيجي هام 

تسعى جميع الأطراف للسيطرة عليها.


من أين جاء مسمى عين عيسى ؟


ذكرت بعض المصادر التاريخية أن مسمى مدينة عين عيسى يعود لحوالي مئتي سنة من الآن وذلك بسبب وجود شيخ صالح يقال له الشيخ عيسى ، حيث يوجد له مزار الآن في المدينة وسميت بهذا الأســـم بسبب وجود نبع في المدينة قبل أن يجف في السبعينيات، حيث جف هذا النبع بسبب حفر الآبار الإرتوازية، وقبل ذلك لم يكن سكان في المدينة.


أول من سكن مدينة عين عيسى 


أول من سكن محيط هم قبيلة شمر وقبائل الدليم وجيس قبل أن تأتي هجرة قبيلة الفدعان التابعة لقبيلة عنزة من نجد بسبب الجوع الذي حصل هناك، حيث جرت حروب بين القبيلة وقبيلة شمر، ماأدى لأخذ الأراضي من قبل الفدعان من شمر التي كانت شبه مسيطرة على أراضي الرعي في المنطقة. 


لم تكن المدينة نفسه مسكونة من السكان فقد كان السكان المحليين يسكنون أطراف المدينة، بعد ذلك أصبحت المدينة مقراً عسكرياً لحاكم بن مهيد، حيث قام ببناء قصر له جنوب التل الذي يتوسط المدينة ، كما قام ببنا ديوان كبير يقال له الطيارة شرق التل وتطل على ضفاف النبعة من الجهة الشرقية. 


وقامت حينها العشائر العربية المتحالفة مع ابن مهيد ببناء منازلهم في المدينة وأول من بنى منازل هم عشيرة البوعساف فخذ (الحاج عابد)، بجانب منازل الفدعان. 


توافد السكان على المدينة 


بعد ازدهار المدينة بالزراعة توافدت العشائر العربية لمدينة عين عيسى لتتوسع المدينة يوماً بعد يوم حتى أصبحت قرية، ومن ثم أصبحت بلدة وأزدهرت يوماً بعد يوم ، حتى أصبحت اليوم مركز مدينة وتتبع لها أكثر من 80 قرية.  


في بداية الألفينات دخل للمدينة عدة عائلات كردية، بسبب فتح سوق في المدينة، وبسبب عدم وجود مهن بين سكان المدينة العرب فقد أتت عائلة كردية تمتهن الخياطة، وكذلك عائلة تعمل في اجازة الأعلاف والسماد وعائلة تعمل في بيع المواد الغذائية وعائلة أخرى تعمل بأعمال النجارة والبناء، وعائلات تعمل بالحدادة والتصليح ، وجميع هذه العوائل أتت من ريف مدينة تل أبيض وزيف حلب ، كقرية صالوكة وزنار والإحيمر والجلبية وأبو حية


التغيير الديمغرافي الحاصل في المدينة 


بعد سيطرة قسد على مدينة عين عيسى عام 2015 قام الكثير من قيادات قسد بجلب عائلاتهم للمدينة، وبعد أن أصبحت المدينة مركزاً وعاصمة للإدارة الذاتية بسبب إنطلاق الأعمال القتالية منها وبسبب موقعها على الطريق الدولي M4،  ارتفعت أسعار الأراضي في المدينة حيث يمتلك هذه الأراضي العائر العربية فقط.


قامت الكثير من العائلات ببيع أجزاء من أراضيها، بعد تخطيطها من قبل بلدية عين عيسى التابعة للإدارة الذاتية ، قامت قيادات قسد بشراء الكثير من مقاسم المدينة بأسعار مرتفعة ماأدى لتملك عدد كبير منهم أراضي في المدينة. 

وقامت بعض العائلات ببيع منازلها لقيادات بناء أبنية كبيرة مقابل حصة من الشقق ومبلغ مالي كبير. 


إنهيار أسعار العقارات بعد إقتراب القوات التركية من المدينة 


بعد سيطرة القوات السورية المعارضة على مدينة تل أبيض وصولاً لأطراف مدينة عين عيسى الشمالية نزح الكثير من عائلات قسد نحو مدينة الرقة، وإنهارت أسعار العقارات بعد ذلك، ماأدى لفشل التغيير الديمغرافي الذي بدأته قسد. 


وأنت مارأيك هل لايزال سكان مدينة عين عيسى كما هم أم أن غالبية سكان المدينة الأصليين نازحين وأن غالبية سكان المدينة الأن هم غرباء ؟

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق